الكِتَابُ الأوَّلُ الكَوْنُ المُعَقَّدُ (Arabic eBook) ترجمة : عبدالله أحمد دولوريس كانون

$9.99

Out of stock

SKU: CU1-AE Categories: , ,

Description

المقدمة

من المستحسن قراءة  كتاب الأُمَناء أولاً قبل تَنَاوُل المعلومات الواردة في هذا الكتاب. لأن هذا الكتاب هو استمرار أو تكملة لذلك الكتاب. لقد كان الأُمَناء تقريراً عن عملي بما يخص حالات الأجسام الغربية الطائرة( حالات الاختطاف) منذ عام 1986، وهو يغطي التقدم الذي أَحرَزتُه من البسيط إلى المعقد للغاية، حيث اكتشفت أن عمليات الاختطاف والمشاهدات قَدْ كانت قمة جبل الجليد، ومع تقدم عملي كنت قد أٌعطِيتً المزيد والمزيد من المعلومات المعقدة. وأدركت في الوقت الذي تم فيه تجميع هذا الكتاب أنه كان كبيرًا جدًا ، ويحتوي على معلومات كانت تنحرف بعيدًا عن الأجسام الغريبة إلى الميتافيزيقيا المعقدة للغاية. لذلك قررت إزالة بعض المعلومات من ذلك الكتاب ووضعها في كتاب جديد يغطي نظرياتٍ أكثر تعقيدًا. وهذا هو الكتاب الذي نَتَج.

أفترض (ربما بشكل غير صحيح) أنه بحلول الوقت الذي قد وصل فيه القارئ إلى هذه النقطة من عملي، سيكون على دراية بخلفيتي كمحققة في الخوارق من خلال استخدام التنويم المغناطيسي.

تعود جذوري في التنويم المغناطيسي إلى الستينيات عندما بدأت العمل في التنويم المغناطيسي باستخدام الطرق القديمة، وفي عام 1979 وبعد تربية أسرتي عدت إلى التنويم المغناطيسي، ثم أردت التركيز على الانحدار إلى الحياة الماضية والى العلاج من خلال ذلك الإنحدار ، لذلك درست الطرق الجديدة للإسْتِقْرَاء التي كانت أسرع واستخدمتُ تَصَوُّرُ الذِّكْرِيات والتَبَصُّر.

على مر السنين من العلاج والتحقيق طورت تقنيتي الخاصة والتي تستخدم حصريًا حالة النشوة العميقة (التجول النَوْمِي للعودة الى حيوات سابقة ). وهذه هي الطريقة التي يمكنني من خلالها الإستفادة من ثروة هائلة من المعلومات من خلال التواصل مباشرةً مع العقل الباطن.

مع تقدم عملي، غالبًا ما تستفيد الكيانات الأخرى من حالة النشوة العميقة للتواصل من خلال الأشخاص موضوع البحث، وهذا لا يزال مستمراً بعد أكثر من 20 عاما، والمزيد من المعلومات لا تزال تأتي.

وستوضع تلك المعلومات في الكتب المستقبلية. قيل لي إنني قد اجتزتُ الاختبارات وسيُسمح لي بالحصول على إجابات على أي أسئلة أود طرحها. هذا لأنني بقيت مخلصة للمادة  التي لم أخضعها للرقابة أوالتغيير. أعتبر نفسي المراسلة والمحققة النفسية والباحثة عن المعرفة “المفقودة”. وبالتالي فإن البحث لا ينتهي أبداً.

سوف يلاحظ القارئ لعملي أن الكيانات الأخرى تستخدم المفردات الموجودة في ذهن الشخص في كثير من الأحيان  من أجل إعطاء المقارنات في محاولة لشرح ما لا يمكن تفسيره بطريقة يمكن للبشر فهمها. وبالتالي غالبًا ما تستخدم كلمات غير صحيحة باللغة الإنجليزية. وسوف تَصنعْ الكلمات من أقرب الأسماء والأفعال التي يمكنها العثور عليها في ذهن الشخص. مع ذلك يتم الامر ويعمل ، ويمكننا أن نفهم ما تحاول إيصاله.

دولوريس كانون

إن 99.9999٪  مما يؤثر على واقعنا لن يكون مكتشفاً بالنسبة لحواسنا. لذلك  يجب على الإنسان أن يتعلم التفكير بنفسه، بدلاً من اتباع ما تعلمه بشكل أعمى.

–  بكمنستر فولر

لا يمكن تحديد حدود الممكن إلا من خلال تجاوزه إلى المستحيل.

– آرثر سي كلارك

Reviews

There are no reviews yet.

Only logged in customers who have purchased this product may leave a review.

Product Search

Product Categories

Quick Links

Sign Up For Deals!